كرسي قلاب

كرسي قلاب❮PDF❯ ✐ كرسي قلاب Author محمد صلاح العزب – Jobs-in-kingston.co.uk الكتاب ينتمي إلى الأدب الساخر، وهو مجموعة من المقالات نشرها العزب في جريدتي الدستور واليوم السابع، تتناول ان الكتاب ينتمي إلى الأدب الساخر، وهو مجموعة من المقالات نشرها العزب في جريدتي الدستور واليوم السابع، تتناول انتقاد الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية في مصرمن أجواء الكتاب: المصريون هم الشعب الوحيد على مستوى العالم الذي يساوي بين رئيس الجمهورية وسائق الميكروباص، فنحن نصرخ كل عام في عيد العمال: المنحة يا ريس، ونصرخ كل يوم عندما تأتي محطتنا: على جنب يا ريسفي البداية يسير زميلنا السائق بمنتهى الهدوء والراحة، ويشغل في كاسيت السيارة أغنية لمحمد ثروت، ثم شيئا فشيئا يبدأ في زيادة سرعة السيارة، فيقلق الركاب ويصيحون:ـ بالراحة شوية يا ريسلكن مفيش بالراحة يخاف الركاب، وتقول سيدة عجوز تجلس على الكرسي القلاب: ـ يا ابني حرام عليك بالراحةفيوقف السيارة على جانب الطريق، وينزل منها بعد أن يغلق كل أبوابها بالموسوجر، ويقف في الناس خطيبا:ـ الإخوة والأخوات، لقد حققنا بفضل الله خطوات ملموسة في سبيل الوصول إلى الموقف، وإنني بعد تجارب عديدة خضتها في هذا المجال أقول للحاجّة اللي ورا: أنا بعمل كده عشان صالح الميكروباص انتي متعرفيش احنا علينا أقساط قد إيهقبل النهاية بقليل يقولون: كفاية، لكن السائق لا يتوقف ويأخذ غرزا ومنحنيات بالسيارة، وتبدأ أجزاؤها في التطاير، المرايات، ثم السقف، ثم الأبواب، وهو يسير بسرعته القصوى، ويصرخ الجميع:ـ على جنب يا اسطى على جنب يا ريسوما من مجيب. مش زي ما كنت متوقع برضه ..

مجرد تهييس وكلام ساخر معاد التشكيل عن الميكروباصات وشوية حاجات عن مصر زي أي كتاب ساخر.. بل وكمان فيه شوية استهبال (عذرا على الكلمة يعني)..

للأسف محمد صلاح العزب غير جيد في الكتابة الساخرة، وعشان مكونش بكدب .. فهو للأسف غير جيد أيضا في كتابة الرواية .. وده اللي أنا حسيته بعد ما قريت سيدي براني .. مش عارف أقرأ وقوف متكرر ولا لأ .. بس شكلي كده مش هقراها. رسم الكاتب معاناته ومعاناة الكثيرين من الميكروباص في مصر ومشاكل أخرى يعانيها المواطن المصري. كنت متشوقا لقراءة الكتاب وبتوقعات عالية لكن جاء الكتاب مخيبا لآمالي. لم أستطع التفاعل معه ولا مع أسلوبه. ربما يكون حظنا أوفر مع كتاب آخر أسلوبه حلو..بس كله ألش :D إيه القلش ده؟؟ Just Do Not miss it